مال و أعمال

إنتاج أوبك يرتفع 278 ألف برميل يوميا خلال كانون الاول

قالت منظمة الدول المنتجة للنفط “أوبك”، إن إنتاج أعضاء المنظمة (13 عضوا) ارتفع بمقدار 278 ألف برميل يوميا خلال كانون أول الماضي، وسط زيادة إنتاج 7 دول أبرزها ليبيا والعراق.

وأوضحت المنظمة في تقريرها الشهري، أن إنتاجها ارتفع إلى 25.362 مليون برميل يومياً خلال الشهر الماضي، مقارنة مع 25.083 مليون برميل يومياً في تشرين ثاني السابق.

وسجل متوسط إنتاج أوبك اليومي خلال 2020 نحو 25.647 مليون برميل، مقابل 29.337 مليون برميل يوميا خلال العام السابق، بانخفاض 12.6 بالمئة بسبب هبوط الطلب على الوقود المصاحب لتفشي جائحة كورونا.

وحسب التقرير، زادت 7 دول إنتاجها خلال الشهر الماضي بصدارة ليبيا التي رفعت إنتاجها بمقدار 136 ألف برميل يوميا ليرتفع إنتاجها إلى 1.224 مليون برميل.

واستعادت ليبيا إنتاج بالكامل خلال الأشهر الأخيرة، بعد فترة توقف استمرت تسعة أشهر منذ بداية 2020، إلا أنه في 18 أيلول، أعلن الانقلابي خليفة حفتر المدعوم من روسيا والإمارات، فك الحصار عن حقول ومنشآت نفطية ليبية.

ورفعت العراق والإمارات إنتاجهما من الخام بمقدار 76 ألف و63 ألف برميل يوميا على التوالي، فيما زادت غينيا الاستوائية إنتاجها 24 ألف برميل، كما زادت إيران إنتاجها بمقدار 20 ألف برميل، وفنزويلا 17 ألف برميل.

في المقابل، خفضت 6 دول إنتاجها خلال ديسمبر الماضي كان أبرزها نيجيريا بمقدار 28 ألف برميل، وأنغولا والكونجو بمقدار 14 ألف برميل لكل منهما.

أما السعودية أكبر منتجي النفط في أوبك، أظهر التقرير انخفاض إنتاجها بمقدار ألفين برميل يوميا فقط خلال الشهر الماضي، ليصل إلى 8.964 ملايين برميل.

وتوصل منتجو النفط في مجموعة “أوبك +” بقيادة السعودية وروسيا، إلى اتفاق يقضي بتقليص محدود في تخفيضات الإنتاج خلال شباط وآذار.

وأعلنت السعودية خفضا طوعيا للإنتاج بمقدار مليون برميل يوميا خلال فبراير ومارس، معززة اتفاق تحالف “أوبك+” بالحفاظ على مستوى الإنتاج خلال الشهرين القادمين عند نفس مستواه تقريبا في كانون الثاني.

The post إنتاج أوبك يرتفع 278 ألف برميل يوميا خلال كانون الاول appeared first on LebanonFiles.

الكاتب : Maria Wakim
الموقع :www.lebanonfiles.com
نشر الخبر اول مرة بتاريخ : 2021-01-14 23:23:14

رابط الخبر
ادارة الموقع لا تتبنى وجهة نظر الكاتب او الخبر المنشور بل يقع على عاتق الناشر الاصلي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى