مال و أعمال

فلاحون: 60 مليون ل.س كلفة شحنة التفاح التي رفضتها مصر ونسبة السمية طبيعية

الاقتصادي – سورية:

 

أكد فلاحون أن نسبة السمية طبيعية في الـ130 شاحنة تفاح التي رفضت مصر إدخالها، مبيّنين أن كلفة الشاحنات تبلغ 60 مليون ليرة سورية.

وأوضح الفلاحون لصحيفة “الوطن” المحلية، أن شهادات المنشأ تظهر أن نسبة السمية وصلت إلى 3 بالألف، وهي أقل من النسبة المسموح بها عالمياً والبالغة 5 بالألف.

وبيّن عضو مجلس “غرفة تجارة ريف دمشق” محمد الشيخ علي، أن الغرفة تواصلت مع جميع الجهات المختصة في مصر وسورية، وهي الآن بانتظار الحل من الجهة المصرية.

ولفت إلى أن الكمية صُدّرت عبر وسيط، وبسبب ما فرض من “إرهاب” قيصر هي الآن على الحدود البرية المصرية، ولم يسمح لها بالدخول وقسم منها تم إتلافه.

ورمى علي اللوم على “غرفة الزراعة” باعتبارها مصدر شهادة المنشأ التي لم تكن مطابقة للمواصفات العالمية، متسائلاً عن قدرة الغرفة على دعم جميع الفلاحين.

بدوره بين رئيس “غرفة زراعة ريف دمشق” عمر الشالط، أن شهادة المنشأ المعطاة من قبلهم تؤكد أن المنتج سوري، في حين أن نتيجة المخبر ليست مسؤولية الغرفة ولا الفلاح ولا المختبر، موضحاً أن المُصدّر هو من أتى بالعينات وتم تحليلها وكانت نسبة السمية ضمن الحدود المسموحة.

واعتبر الخبير الاقتصادي ماهر سنجر، أن ما يحصل للصادرات السورية يعني عدم معالجة دقيقة للأسباب، ما ينتج تكرار المشكلة نفسها، وخاصة ما يتعلق بالتحاليل والفحوصات اللازمة قبل عملية التصدير ما يستوجب أولاً إكثار عدد مراكز الفحص في المحافظات، واللجوء إلى جهة مستقلة مقبولة محلياً ودولياً لإصدار شهادات الفحص وشهادات الجودة والقيم الخاصة كنسبة السمية.

وطلب مزارعو التفاح في السويداء من وزير الزراعة حسان قطنا مؤخراً، إيجاد حل جذري لمشكلة برادات التفاح المتوقفة في مصر والبالغ عددها 500 براد، بعد رفضها بسبب نسبة المبيدات الحشرية المتبقية، مؤكدين أن التوقف ألحق خسائر بالمصدرين.

وفي نهاية 2020، قال رئيس “غرفة زراعة السويداءحاتم أبو راس، إن كميات التفاح المصدّرة من السويداء إلى الأسواق الخارجية منذ بداية الموسم الحالي قاربت 4,800 طن، وكان معظمها إلى مصر، وقدّر إنتاج موسم 2020 بـ40,824 طناً.

وأكد عدد من مصدري وتجار التفاح في السويداء مؤخراً، أن برنامج دعم المنتجات الزراعية المحلية المصدّرة براً شمل العراق ودول الخليج ولم يشمل مصر، علماً أن 90% من صادرات التفاح تكون لمصر.

وأضاف المصدرون أن برنامج دعم الصادرات تضمن منح المصدرين نسبة 25% من أجور الشحن البري للمنتجات الزراعية المصدّرة، إلا أن معظم كميات التصدير والتسويق تأتي خارج فترة الدعم التي تم تحديدها.

وتتصدر زراعة التفاح زراعات الأشجار المثمرة في محافظة السويداء، وتبلغ إجمالي المساحات المزروعة فيها 15,783 هكتاراً تضم 3.321 ملايين شجرة، ويشكل المثمر منها 2.68 مليون شجرة.

وتراجع إنتاج التفاح في السويداء لموسم 2019، حيث بلغ نحو 21 ألفاً و259 طناً، بعدما قارب إنتاج المحافظة 79 ألف طن خلال 2018، وتجاوز 33 ألف طن في 2017، ووصل إلى 83 ألف طن عام 2016.

الكاتب : mariam_s
الموقع :aliqtisadi.com
نشر الخبر اول مرة بتاريخ : 2021-01-14 15:44:34

رابط الخبر
ادارة الموقع لا تتبنى وجهة نظر الكاتب او الخبر المنشور بل يقع على عاتق الناشر الاصلي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى