صحة و جمال

اعرف مخاطر الإصابة بالإنفلونزا لمرضى السكرى وإزاى تخفف الأعراض

ماذا يفعل مريض السكرى حال الإصابة بفيروس كورونا؟.. تعرف على أبرز النصائح


يمكن أن تشكل الأنفلونزا تهديدًا خطيرًا لشخص يعاني بالفعل من أمراض مزمنة مثل مرض السكري، ويعانى مرضى السكر من تفاقم السكر في الدم وهذا يمكن أن يسبب الالتهاب ويضعف الدفاع المناعي وهذا يعني أنه إذا كان لديك مستويات غير خاضعة للرقابة من الجلوكوز في الدم، فأنت أكثرعرضة للإصابة بالعدوى وكذلك فإن التعافي يمكن أن يكون بطيئًا أيضًا، بالإضافة إلى ذلك، عندما تصاب بنوبة من العدوى مثل الأنفلونزا ، فإن الحفاظ على توازن مستويات السكر في الدم يمكن أن يكون مشكلة أيضًا.


فى هذا التقرير نتعرف على مخاطر الإصابة بالإنفلونزا لمرضى السكري وكيفية التعامل مع عدوى الأنفلونزا، وفقاً لموقع “تايمز أوف إنديا”.



ما الذي يجعل مرض السكري خطراً جدياً خلال موسم الأنفلونزا الحالي

 


في حين أن الإنفلونزا والأمراض الفيروسية يمكن أن تكون مرهقة، عندما يعاني الشخص من مرض السكري، فهناك خطر كبير يظهر، لأنه حالة مزمنة تهدد أداء الجهاز المناعي المستقر، وتسهل دخول مسببات الأمراض.


عندما تصاب بالفيروس ، ينتج الجسم جلوكوزًا إضافيًا لتنشيط الجسم ومع ذلك ، يمكن لفيروس الأنفلونزا أن يطلق الكورتيزول ، مما قد يقلل من فعالية الأنسولين ويزعج قراءات الجلوكوز يمكن أن تؤدي هذه العوامل أيضًا إلى تحفيز خطر عدم استقرار قراءات جلوكوز الدم ، وزيادة خطر حدوث مضاعفات أيضًا.


ورغم أن مرضى السكري لديهم مخاطر أعلى للإصابة بالأنفلونزا، إلا أنهم أكثر عرضة بنسبة 30 ٪ للدخول إلى المستشفى من غير المصابين بالسكري المصابين بالأنفلونزا.


لمرضى السكر.. ماذا تفعل إذا مرضت بالأنفلونزا؟

 


قد تكون الإصابة بحمى فيروسية أو مرض شبيه بالإنفلونزا عند الإصابة بمرض السكري أمرًا مقلقًا، ولكنها تتطلب رعاية وإدارة مناسبين.


نظرًا لأن مرض السكري هو حالة مزمنة، فأنت بحاجة إلى أن تكون حريصًا جدًا بشأن الرعاية الذاتية واتخاذ خطوات إضافية لعلاج أعراض الإنفلونزا ومستويات السكر في الدم.


يمكن أن تؤدي الإصابة بفيروس الأنفلونزا إلى الضغط على الجسم، مما يجعل تناول الطعام مرهقًا، ويؤدي إلى الإرهاق ، كما يؤدي أيضًا إلى الجفاف- وكل ذلك يمكن أن يزعج مستويات الجلوكوز ومن ثم ، فإن أحد الأشياء المهمة جدًا عند الإصابة بالأنفلونزا ، إذا كنت مصابًا بالسكري ، هو الاستمرار في مراقبة مستويات السكر في الدم كل أربع ساعات، والحفاظ على عادات الأكل السليمة، حتى عندما لا تشعر بالجوع.


شرب الكثير من السوائل (يفضل تلك التي لا ترفع مستويات الجلوكوز) أمر بالغ الأهمية أيضًا، لأن ارتفاع السكر يمكن أن يسبب كثرة التبول، ويؤدي إلى الجفاف، ولا ينصح بتخطي أو مضاعفة جرعات الدواء.


يجب أن نتذكر أيضًا أنه مع مرض السكري، نظرًا لأن الجسم يواجه صعوبة في مقاومة الفيروسات والالتهابات، فقد تستغرق الأعراض وقتًا أطول لتختفى قد يكون المرض طويلاً ، ويجعل جسدك ضعيفًا جدًا ومرهقًا.



هل هناك أعراض تستدعي الانتباه الشديد؟

 


يمكن أن يشكل الحماض الكيتوني السكري، وهو من المضاعفات النادرة التي قد تجعل الجسم يرفع مستويات الجلوكوز، تهديدًا خطيرًا.


من المهم تتبع الأعراض والاندفاع للحصول على المساعدة الطبية إذا تم رصد العلامات التي قد تكون مقلقة عندما تصاب بالأنفلونزا، احذر من علامات التدهور أو  سوء الحالة الصحية مثل:


-كثرة التبول


– جفاف الفم وفقدان الشهية


– تشوش ، دوار


– آلام في البطن ، غثيان


– فقدان للوعي وارتفاع في درجة الحرارة يستمر لأكثر من أسبوع


– مستويات السكر في الدم أعلى من 240 (أو ترتفع باستمرار)


The post اعرف مخاطر الإصابة بالإنفلونزا لمرضى السكرى وإزاى تخفف الأعراض appeared first on وكالة عربي اليوم الإخبارية.

الكاتب : وكالة عربي اليوم
الموقع :www.arabitoday.com
نشر الخبر اول مرة بتاريخ : 2021-10-23 18:04:18

رابط الخبر
ادارة الموقع لا تتبنى وجهة نظر الكاتب او الخبر المنشور بل يقع على عاتق الناشر الاصلي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى