منوعات

يسرا: أنا ومحمد منير سجلنا 22 أغنية من بينهم “جت الحرارة” وكانوا هيبقوا فى فيلم

يسرا: أنا ومحمد منير سجلنا 22 أغنية من بينهم "جت الحرارة" وكانوا هيبقوا فى فيلم


حلت النجمة يسرا ضيفة في برنامج “مساء dmc” مع الإعلامى رامى رضوان، المذاع على قناة Dmc، وتحدثت عن لقاء تليفزيونى جمعها بالفنان الراحل سمير غانم، قائلة: “اللقاء ده كان في بداية حياتى وكنا بنعمل مسلسل “حكاية عريس وعروسة”، بس مكنتش فاهمة حكاية تصوير الفيديو لو الكاميرا قدامى اديها ضهرى، فيقولى بصى للكاميرا، وأنا كنت قاعدة ورا مكنتش عارفة إنه بيتكلم عليا في التقديمة وراحوا زقونى ودخلونى”.


وأضافت يسرا: “سمير غانم كان حاجة نقية وطيبة جدا، وعمره ما غلط في حد ولا زعل حد ولا جاب سيرة حد، ومكنش بيحب الحزن ولا النكد ولا يحب حد يقول كلام على حد، ولما بتيجى سيرته أول تعبير بنبتسم، هو فعلا خسارة كبيرة جدا”.


وتابعت يسرا: “العلاقة بين سمير غانم ودلال عبد العزيز مش زوج وزوجة لا دى صحوبية وجدعنة وشهامة، واتذكر لما والدتى كانت في المستشفى كانت دلال وميرفت امين بيجولى كل يوم، ويبعتولى أكل، وبجد الصداقة بينا محدش يقدر يخترقها ولا يكسرها ولا يلغيها، واللى بينى وبينهم كبير اوى اكبر من توقعات أي حد”.


وعن بدايتها في مجال الفن قالت يسرا: “أنا لما دخلت الفن أول حاجة امتحنت فيها الغناء ونجحت، وبقيت في المهن الموسيقية يعنى أنا مطربة من زمان، وأكيد كنت عاوزة أبقى ممثلة بس بحب الغناء، وأحب اسمع وادندن”.


وتابعت يسرا: “أنا لما عملت أغنية جت الحرارة جت صدفة لما كنت قاعدة مع حسين الإمام وقالى ما تيجى نعملك أغنية وفيديو كليب، وسجلنا 12 أغنية فروحنا عملنا دانتيلا وعملنا باقى الأغانى، وللعلم أغنية جت الحرارة كانت المفروض تتحط في فيلم غنائى بينى وبين محمد منير، واحنا مسجلين 22 أغنية بس مطلعوش عشان كانوا المفروض إنهم جوا الفيلم اللى من بينهم جت الحرارة، بس للأسف الفيلم مش هيتعمل خلاص”.


 

rhyfdhfdhd
 


 

rhfdhfdh
 


 

rhyfdhfdh
 


 

rehyfdhfdh
 


 

erhyfdhfdh
 


 

The post يسرا: أنا ومحمد منير سجلنا 22 أغنية من بينهم “جت الحرارة” وكانوا هيبقوا فى فيلم appeared first on وكالة عربي اليوم الإخبارية.

الكاتب : وكالة عربي اليوم
الموقع :www.arabitoday.com
نشر الخبر اول مرة بتاريخ : 2021-07-22 01:10:17

رابط الخبر
ادارة الموقع لا تتبنى وجهة نظر الكاتب او الخبر المنشور بل يقع على عاتق الناشر الاصلي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى