تقنية

حكومة المالديف تكشف عن خطط لبناء أول مدينة جزرية عائمة بالكامل

عالم التكنولوجيا      ترجمة 

 

كشف مسؤولون حكوميون في جزر المالديف رسميًا، الشهر الماضي، عن خطط لبناء أول مدينة جزرية عائمة بالكامل من نوعها؛ لذا سيتعين على جزر المالديف، وهي جمهورية جزرية تقع في شمال المحيط الهندي، الاعتماد قريبًا على الإسكان المستدام.

هل يمكن أن تكون تلك التجربة الطموحة مخططًا لكيفية عيشنا في المستقبل مع استمرار تغير المناخ ورفع مستوى سطح البحر العالمي؟

في أي محاكاة للمستقبل القريب ستكون أكثر من 1000 جزيرة فردية، تشكل جزر المالديف، من أوائل الجزر التي تختفي تحت مستوى سطح البحر المرتفع.

إن المدينة الجزرية عائمة بالكامل وتسمى (MFC)، وسيتم بناؤها في بحيرة على بُعد دقائق فقط من مالي، عاصمة جزر المالديف.

ويقول مصممو مدينة (MFC)، من قِبل شركة “Docklands” الهولندية ومقرها هولندا، وهي الشركة الرائدة عالميًا في البنية التحتية العائمة: “إن شكل المدينة العائمة، وهو عبارة عن سلسلة من صفوف متاهة سداسية تشبه قرص العسل، من المفترض أن تشبه الشعاب المرجانية. وسيتم ربط نظام الصفوف العائمة بحلقة من الجزر التي تشكل القاعدة وكذلك جدار القاطع الثابت لجميع الهياكل”.

وبينما تطفو مدينة (MFC) في الأعلى فإن حواجز الجزيرة حول البحيرة ستكون بمثابة قواطع في الأسفل. هذا التكوين المبتكر يقلل من تأثير موجات البحيرة مع استقرار الهياكل والمجمعات على السطح.

وستبلغ مساحة المدينة بأكملها حوالي ثلاثة أرباع ميل مربع، مع المباني السكنية المنخفضة والمرافق التجارية المبنية على هياكل منفصلة. وسوف تطفو آلاف المنازل على تلك مجموعات الشبيهة بالشعاب المرجانية السداسية، بتكلفة تبدأ من 250 ألف دولار لحوالي 1000 قدم مربع، بالإضافة إلى شرفة على السطح.

وفي حين أن نقطة السعر هذه ليست منخفضة على الإطلاق، إلا أنها معقولة تمامًا لأرض العجائب تلك، وقضاء إجازة على الجزيرة.

ستضم مدينة (MFC) أيضًا آلاف المنازل، والكثير من المساحات التجارية للمتاجر والضروريات، ومستشفى ومدرسة لاستخدام السكان المحليين. وفي حين أن المجمع مرتبط بجزر الحاجز فمن المحتمل أن يكون هذا اتصالًا معياريًا يمكن تمديده مع ارتفاع مستوى سطح البحر، وربما حتى تغمر جزر الحاجز في المستقبل.

من السهل تخيل هذه الوحدات تمتلئ كمنازل شتوية للناس، ولكن نأمل أن يكون هناك بعض السكان المحليون في هذا المزيج أيضًا.

وفي البيان الصحفي الذي يروج لمدينة (MFC)، قال المصممون: “إن هدفهم هو أن تعيش عائلات الصيد التقليدية المحلية في المدينة العائمة. لكن هذا ليس الواضح؛ حيث إن نقطة السعر التي تبلغ 250000 دولار أمريكي ليست واقعية لهذه العائلات”.

هناك أيضًا مدن عائمة تقليدية منتشرة في جميع أنحاء العالم، لكن يحرص سكان المالديف على القول إن مدينتهم هي الأولى التي تجمع بين المساكن وغيرها من الهياكل بهذه الطريقة الخاصة، وتحيط بها بحيرة حاجز ومع مجموعة من وسائل الراحة.

في النهاية إذا نجحت مدينة (MFC) فمن المحتمل أن يكون المسؤولون على حق في أنها ستكون مؤثرة في جميع أنحاء العالم.

وفي حين أن المناطق الداخلية لديها الكثير من الوقت لتجنب الآثار الأكثر واقعية لارتفاع مستوى سطح البحر، فإن الدول الجزرية المماثلة في جزر المالديف، مثل: ناورو وميكرونيزيا، سيتعين عليها التصرف بسرعة للحفاظ على أراضيها وثقافاتها.

اقرأ أيضًا:

 

ولمتابعة أحدث الأخبار الاقصاديةأضغط هنا

الكاتب : سارة طارق
الموقع :www.tech-mag.net
نشر الخبر اول مرة بتاريخ : 2021-05-12 17:31:54

رابط الخبر
ادارة الموقع لا تتبنى وجهة نظر الكاتب او الخبر المنشور بل يقع على عاتق الناشر الاصلي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى