تقنية

الإمارات تختبر تقنية جديدة لتحفيز هطول الأمطار

تختبر دولة الإمارات العربية المتحدة تقنية جديدة تسمح لها بزيادة معدل هطول الأمطار في البلاد من خلال صعق الغيوم كهربائياً بحسب موقع “بي بي سي”.

التقنية قيد التجربة وهي طائرات بدون طيّار تخترق السحب، ما يمنحها صعقة كهربائية تجعلها تمطر، وتستخدم البلاد بالفعل تقنية التحفيز السحابي، عن طريق إسقاط الملح لتشجيع هطول الأمطار.

ومع متوسط 100 ملم لهطول الأمطار في الإمارات سنوياً، ترغب الدولة في إنتاج المزيد، وكانت الحكومة قد قدّمت 15 مليون دولار أميركي لـ 9 مشاريع مختلفة لتحسين المطر.

يهدف المشروع إلى تغيير توازن الشحنات الكهربائية على القطرات السحابية، كما أوضح البروفيسور مارتن أمباوم، الذي عمل على المشروع: “منسوب المياه الجوفية ينخفض بشكل كبير في الإمارات العربية المتحدة والهدف من ذلك هو محاولة المساعدة في هطول الأمطار”.

ومع ذلك، فإن البلاد لديها “الكثير من الغيوم، لذا فإن الخطة هي تحفيز قطرات الماء الموجودة فيها بالاندماج والالتصاق ببعضها البعض، مثل الشعر الجاف في المشط عندما تقابل الكهرباء”.

وأضاف: “عندما تندمج القطرات وتصبح كبيرة بما يكفي، فإنها ستسقط على هيئة أمطار”.

وقالت علياء المزراوي، مديرة برنامج البحث العلمي لتعزيز المطر في الإمارات العربية المتحدة، لـ ArabNews: “ستطير هذه الطائرات بدون طيار على ارتفاعات منخفضة وتوصيل شحنة كهربائية إلى الهواء، وهي مجهزة بحمولة من أدوات انبعاث الشحنات الكهربائية وأجهزة الاستشعار المخصصة. الجزيئات التي ينبغي أن تشجع الترسيب”.

وسيتم بعد ذلك تقييم الدراسة، على أمل الحصول على مزيد من التمويل لطائرة أكبر لتسليم الحمولة في المستقبل.

مصدر الخبر

الكاتب : Nader Al-Sabbagh
الموقع :omnesarabi.com
نشر الخبر اول مرة بتاريخ : 2021-03-19 07:09:13

رابط الخبر
ادارة الموقع لا تتبنى وجهة نظر الكاتب او الخبر المنشور بل يقع على عاتق الناشر الاصلي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى