محلي

تجمع الشركات المستوردة للنفط نفى وجود أزمة: لا داعي للتهافت إلى محطات توزيع المحروقات

طمأن تجمع الشركات المستوردة للنفط في لبنان، أن الشركات ستوزع مادتي البنزين والمازوت كالمعتاد بدءا من صباح غد، وبالتالي “لا داعي للتهافت إلى محطات توزيع المحروقات”.

جاء ذلك في بيان للتجمع في ما يأتي نصه:
“بعدما تداولت بعض الوسائل الإعلامية ومواقع التواصل الاجتماعي، أخبارا مفادها أن هنالك أزمة بنزين مرتقبة في الأيام المقبلة، يؤكد تجمع الشركات المستوردة للنفط أنه لا داعي للتهافت إلى محطات توزيع المحروقات، بحيث أن هذه الشركات ستقوم بتوزيع مادتي البنزين والمازوت إلى الموزعين والمحطات كالمعتاد بدءا من صباح يوم الاثنين الواقع فيه 1 حزيران 2020.

إن الشركات المستوردة للنفط ستسلم الكميات المطلوبة حسب حاجة السوق، آخذة بعين الاعتبار البواخر المبرمجة التي تصل إلى لبنان تباعا، كما والمخزون المتوافر لديها، بالإضافة إلى الاستهلاك المحلي. كما ويهم الشركات المستوردة للنفط التأكيد أنها ستواصل تسليم مادتي البنزين والمازوت طالما أن مصرف لبنان يؤمن الاعتمادات المالية المطلوبة للاستيراد في الوقت المناسب وبالسرعة المطلوبة.

إن الاضطرابات وهواجس الانقطاع التي يلحظها سوق المحروقات اليوم ناتجة عن الحالة الاقتصادية المعروفة، كما وتدني الكميات المعروضة من قبل منشآت النفط- التابعة لوزارة الطاقة والمياه- بإلاضافة إلى المضاربات من قبل بعض الموزعين الذين يسعون إلى التخزين أكثر من طاقاتهم وأكثر من الطلب الفعلي للأسواق.

يهم تجمع الشركات المستوردة للنفط أن يؤكد أنه لا توجد بوادر أزمة رغم كل الإشاعات، فهي لم تقطع السوق يوما واحدا حتى في أحلك الظروف، وهي اليوم تتعاون على الدوام مع الجهات الرسمية لتلبية حاجات السوق بانتظام”.

Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق