مال و أعمال

النفط يتخلى عن مكاسب ما بعد الهجوم الإيراني على القوات الأميركية وبرنت عند 69 دولارا للبرميل

تخلت أسعار النفط النفط عن مكاسب ما بعد الهجوم الإيراني على القوات الأمريكية لكن بقت على ارتفاعات بلغت نحو 1% ، وصعد خام برنت عند مستوى 69 دولاراً للبرميل، بينما وصل خام تكساس مستوى 63 دولاراً للبرميل.
هذا وكانت قد قفزت أسعار النفط إلى أعلى مستوياتها في أشهر الأربعاء بعد أن هاجمت إيران القوات الأمريكية في العراق ردا على ضربة أمريكية قتلت قائدا عسكريا إيرانيا الأسبوع الماضي، مما يثير المخاوف من صراع متصاعد وتعطل إمدادات النفط.
وصعدت العقود الآجلة لخام برنت 1.83 دولار بما يعادل 2.7 بالمئة إلى 70.10 دولار للبرميل  بعد أن زادت في وقت سابق إلى 71.75 دولار، أعلى مستوياتها منذ منتصف سبتمبر أيلول 2019.
وارتفعت عقود غرب تكساس الوسيط حوالي دولارين بما يقرب من ثلاثة بالمئة مسجلة 64.30 دولار للبرميل. ولامس الخام في وقت سابق 65.85 دولار، في أقوى سعر له منذ أواخر ابريل نيسان من العام الماضي.
قالت إيران إنها شنت هجوما صاروخيا على القوات التي تقودها الولايات المتحدة في العراق خلال الساعات الأولى من اليوم ردا على ضربة أمريكية بطائرة مسيرة استهدفت قاسم سليماني قائد فيلق القدس بالحرس الثوري الإيراني والذي أثار اغتياله المخاوف من حرب أوسع نطاقا في الشرق الأوسط.
وقال الجيش الأمريكي إن طهران أطلقت أكثر من عشرة صواريخ باليستية من الأراضي الإيرانية على قاعدتين عسكريتين عراقيتين على الأقل تستضيفان قوات التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة في حوالي الساعة 1:30 بعد منتصف الليل بالتوقيت المحلي.
وقال محللو آي.ان.جي للأبحاث في مذكرة “مبعث القلق الواضح للأسواق، هو أين ينتهي كل هذا؟”
وأضافوا “أخشى من نخشاه أن نرى المزيد من إيران، مما سيستدعي ردا أمريكيا – وهو تصور لا يمكن استبعاده في ضوء تحذيرات الرئيس (دونالد) ترامب.”

Source link

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق