تقنية

أوبرا متهمة بتقديم قروض استغلالية من خلال تطبيقات أندرويد

أدت خسائر شركة أوبرا Opera فيما يتعلق بإيرادات متصفح الويب إلى إنشاء تطبيقات متعددة للقروض بأوقات دفع قصيرة وأسعار فائدة بين 365 و 876 في المئة تقريبًا، وهو الأمر الذي يشكل انتهاكًا لقواعد متجر جوجل بلاي الجديدة التي سنتها جوجل في شهر أغسطس من العام الماضي، وذلك وفقًا لتقرير نشرته شركة Hindenburg Research.

وتحولت شركة أوبرا Opera إلى شركة عامة في منتصف عام 2018، بعد فترة وجيزة من شرائها بواسطة مجموعة مستثمرين صينيين، واستمرت حصتها السوقية في مجال المتصفحات بالانخفاض منذ ذلك الحين بسبب زيادة هيمنة متصفح جوجل كروم.

وقررت أوبرا، نتيجة لذلك، التركيز على الإقراض الاستغلالي قصير الأجل في إفريقيا وآسيا عبر أربعة تطبيقات هي OKash و OPesa في كينيا، و CashBean في الهند، و OPay في نيجيريا.

ويبدو أن هذه التطبيقات ظلت متوفرة في متجر جوجل بلاي (باستثناء OPesa، والذي يبدو أنه قد انتهى) من خلال الإعلان عن معدلات قروض مختلفة في وصف التطبيق مقارنةً بما يتلقاه المستخدمون بالفعل.

وتدعي التطبيقات أنها توفر الحد الأقصى لمعدل النسبة السنوية APR بنسبة 33 في المئة أو أقل، لكن المعدلات الفعلية كانت أعلى بكثير، حيث ارتفعت إلى 438 في المئة في حالة OPesa، ويمكن أن يؤدي التأخر في الدفع ليوم واحد فقط إلى رفع معدل الفائدة السنوي إلى 876 في المئة.

موضوعات ذات صلة بما تقرأ الآن:

وذكرت قائمة OKash، على سبيل المثال، أن مدة القرض تتراوح بين 91 و 365 يومًا، لكن الرد عبر البريد الإلكتروني من الشركة أوضح أن المدة هي بين 15 و 29 يومًا فقط، أي أقل بكثير من مدة 60 يومًا التي تفرضها جوجل كحد أدنى.

ووفقًا لمراجعات متجر جوجل، فقد أرسلت تطبيقات OKash و OPesa رسائل نصية أو أجرت مكالمات مع أشخاص في جهات اتصال المستخدم عندما تأخر عن الدفع، مهددة باتخاذ إجراء قانوني أو وضع المقترض على قائمة ائتمان سوداء.

ومن الواضح أن خداع ذوي الدخل المنخفض لا يساعد في وضع شركة أوبرا المالي، وبالنظر إلى أن جميع التطبيقات تنتهك سياسات متجر جوجل بلاي، فقد تختفي وسائل الدخل الأساسية لشركة أوبرا، وقد وجد تقرير Hindenburg Research أدلة على إعادة توجيه أموال المستثمرين إلى شركات وأشخاص آخرين:

1. تم تحويل 9.5 مليون دولار نقدًا إلى كيان يبدو أنه مملوكًا بنسبة 100 في المئة من قبل رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة أوبرا، وذلك بالرغم من إفصاحات الشركة التي تشير إلى عكس ذلك.

2. تم تخصيص 30 مليون دولار نقدًا لشركة تطبيقات كاريوكي karaoke يملكها رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة أوبرا، وذلك قبل أيام من اعتقال شريك تجاري رئيسي.

3. تم صرف مبلغ 31 مليون دولار نقدًا من أجل مصروفات التسويق والمدفوعات المسبقة لشركة برمجيات مكافحة الفيروسات يسيطر عليها مدير أوبرا وتتأثر برئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة أوبرا.

وبحسب التقرير، فإن القروض القصيرة الأجل التي تقدمها أوبرا تمثل الآن أكثر من 42 في المئة من إيرادات الشركة، وهي مسؤولة عن النمو الرئيسي للشركة، لكن أوبرا تنهار بسبب تدهور حالتها المالية، مع إمكانية تسارع ذلك بشكل كبير في حال حظرت جوجل تطبيقات الإقراض الخاصة بها.

Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق